موقع اصحابي

السؤال
القسم: عاطفية وإجتماعية

الزواج البنت غصب ( موضوع للنقاش الجاد وبكل صراحة )

هناك شريحه من الآباء يزوجون بناتهم غصب عنهم الى ولد عمهم

بمعنى أنه هو الأقرب من الغريب

هل أنتم مع فكرة أنه البنت لازم تكون الى ولد عمها أو لها الحرية بالرفض وأختيااار زوج المستقبل

أن زواج الغصب بدأ ينتشر والسبب هو عدم قناعة الآباااء بأختيااار الفتاة لشريك الحياة

وأحيانا ولد العم الذي يبقى مصرااا على عدم زواج البنت الا منه

ومن المآسي التي حدثت جراء زواج الغصب هذه الحادثه

أنه كانت هناك امرأة زوجها والدها بالغصب من رجل تبين فيما بعد أنه كان لا يصلي ويشرب المسكرات والمخدرات

وبدأت تنصحه فلم يستجب لها ..

وذهبت إلى والديها وأخبرتهم فلم يقتنعوا بكلامها

وقالوا : ليس لك إلا زوجك

حينها أصابها القلق والضجر والهُّم والغُّم

حتى زاد عليها ذلك …. ولم تصبر

فقامت بحرق نفسها في منزلها

ويقول صاحبي " مغسل الأموات " إن النساء اللاتي قمن

بتغسيلها رأو على ملامحها وهي "محترقة " علامات الغضب والهم والضيق
رحمها الله رحمةً واسعة

وتبين لنا بعد ذلك أن والدها قد أجبرها بالزواج من ذلك الرجل …

ولم يستجب لندائها ورفضها له…..

فكانت الخاتمة " أن حرقت نفسها "
فيا أيها الآباء

فلماذا نجبر الفتاة من زوج لا تريده ونغفل عن مدى قناعتها به ؟

هل نريد لبناتنا مثل ما جرى لهذه المرأة المسكينة ؟؟

مارأيكم في هذا المنطق !!

وما الحلول للتصدي ومنع الوقوع في مثل هذه الأحوال


وما هو الجواااب الشافي والذي قد يغير فكرة ابن العم وتجعله يفكر بمنطق وأسلوب حيال هذاه العادة في زواج الغصب






































عدد مرات القراءة: 133 - اضيف بتاريخ: May 24, 2011 - كتب السؤال بواسطة: الساحرة
الاجوبة - 3
اجابة بواسطة: الثائر1 بتاريخ: 2011-05-24

اولا زواج المكره حرام شرعا ما في شئ اسمه زواج غصب عنها
يعني ايه غصب عنها كان ابوها ممضيها علي اوصل امانه مثلا ولا ماسك لها مسدس فين اخوتها فين عمها خالها
وعلشان تحل المشكله تموت كافره اعوذ بالله فيه محكمه تطلقها من زوحها
مش احرق نفسي نار دنيا واخره
والله الذي لا اله غيره سينتقم الله من كل من سولت له نفسه ظلم ام او ابنه او اخت او زوجه
لانهن امانه في اعناقنا الي ان نلقي الحكم العدل
يا معشر الرجال اتقوا الله في النساء
قال النبي ص
استوصوا بالنساء خير
اجابة بواسطة: اللؤلؤة النادرة بتاريخ: 2011-05-24

رد

في بداية الأمر اريد ان اعقب على القصة المذكرة اولا بانهلا يوجد في ايامنا وبزمننا هذا الان زواج بالاكراه وان صح القول وانما قليل لا يحق للاهل اجبار بناتهم على الزواج الغصب اولا لما فيه من اغضاب لله سبحانه وتعالى وثانيا لما فيه من عدم اعطاء الفتاة الحق في اعطاء القرار بما يخص مستقبها فهي من ستعيش ولي الاهل ولا احد يجبرها على الموافقة لان لها شخصيتها التي تفرضها بالحق وثانيا الفتاة التي احرقت نفسها كان الاولى بها رفض ابن عمها والعمل على اقناع الاهل برفضها لهذا الزواج وهذا الزوج لانه لا يعذب بالنار الا الله سبحانه وتعالى ولا يحق لها التصرف بنفسها وازهاق روحها واغضاب الله سبحانه وتعالى وثالثا الذين غسلوا الفتاة يقولون بانهم رأوا وجه الفتاة غاضبة عابسة وهذا الشيء ليس بسبب ان والدها غصبها على الزواج ولكن بسبب غضب الله عليها فهي ليست شهيدة ابدا فقتل النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق وليس لها الحق في حرق جسدها والمؤمن التقي يموت ووجهه يبتسم وليس عابس والله ولي التوفيق
اجابة بواسطة: محمد السيدالغري بتاريخ: 2011-05-24

هناك شرطين اساسيين لصحة الزواج هما القبول والاشهار
فضلا قم بعملية تسجيل الدخول لتتمكن من الاجابة
أخلاء مسؤوليّة
لا يتحمّل موقع اصحابي أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في سؤال وجواب اصحابي. ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن إجاباتهم وأسئلتهم التي تخالف القوانين أوتنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
في قسم الفتاوي, الرجاء توثيق الاجابة بذكر اسم المصدر (اما باسم الكتاب او باسم المفتي) ما عدى ذالك يعتبر مجر رأي وليس فتوى
تسجيل دخول (اشتراك جديد)

اسم المستخدم

الرمز السري


نسيت الرمز السري؟
اذا نسيت الرمز السري, اضغط هنا.
برمجة وتصميم

تفاديا من ايقاف العضوية يمنع النقاش في المواضيع السياسية/الدينية - Privacy Policy | سياسة الخصوصية